تميز اليوم الثاني من مشاركة وفد الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، في إطار فعاليات أميال من الابتسامات)، بزيارة منطقة الأنفاق والوقوف على ما تحمله من معاني الإصرار على تكسير الحصار المفروض على قطاع غزة، وكذا بزيارة المحررات وهي المناطق التي حررتها المقاومة من قبضة العدو.

تسليم الدكتور أحمد بحر درع فلسطين لمنسق الهيئة \

كما حضر الوفد مراسيم الاستقبال الذي أقامه أعضاء المجلس التشريعي وفي مقدمتهم الدكتور أحمد بحر نائب رئيس المجلس على شرف بعض المشاركين، وخلاله ألقى الأستاذ عبد الصمد فتحي كلمة عبر فيها عن مركزية القضية الفلسطينية في انشغالات وهموم الشعب المغربي عامة وعند جماعة العدل والإحسان خاصة، معرجا على ما قامت به الهيئة في دعم القضية من فعاليات وأنشطة، ومختتما بالتماس العذر عن التقصير في حق قضية هي قضية الأمة جمعاء. وفي نهاية مراسيم الاستقبال قام الدكتور أحمد بحر بتوشيح منسق الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بدرع فلسطين.

وتميز اليوم الثاني أيضا باستضافة قناة الأقصى للأستاذ عبد الصمد فتحي منسق الهيئة في حوار حول التضامن مع القضية الفلسطينية وارتباط المغاربة بها.

في زيارة أم نضال فرحات التي قدمت باعتزاز ثلاثة شهداء\

وفد هيئة النصرة في المجلس التشريعي \

في زيارة الأنفاق: لقاء مع مدير هيئة الحدود\

مع النائب مشير المصري\

مع مدير مؤسسة القدس الدولية ومنسق الوفد اللبناني \

داخل الأنفاق\