وصل خالد رئيس المكتب السياسى لحركة حماس مشعل ووفد مرافق له إلى معبر رفح البرى، منذ قليل، فى طريقهم إلى قطاع غزة، في أول زيارة للقائد الحمساوي لغزة منذ أن غادرها قبل 45 عاما.

وقد وصل مشعل ومرافقوه برا من القاهرة بواسطة سيارات خاصة، تحت حماية قوات الجيش المصرى، فيما تردد أنه وصل على متن طائرة تونسية تحمل مساعدات وصلت قبل قليل إلى مطار العريش الجوى.

واستبعدت مصادر أن يكون رمضان شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامى، ونائبه زياد نخالة، مع مشعل بسبب تهديد إسرائيل باغتيالهم حال وصولهم لغزة.

وقد نشرت كتائب القسام عناصرها المسلحة، على امتداد شارع صلاح الدين برفح الفلسطينية، وفى أنحاء متفرقة من قطاع غزة لاستقبال رئيس المكتب السياسى للحركة فى هذه الزيارة التاريخية.

وتأتي زيارة مشعل هذه للمشاركة في احتفال حركة حماس بالذكرى 25 لتأسيسها، وفي أجواء الاحتفال بانتصار المقاومة في حرب الأيام الثمانية التي أرغمت العدو الصهيوني على طلب الهدنة والقبول بشروط المقاومة فيها.