سقط أربعة قتلى ضحايا المواجهات بين منطقتي التبانة وجبل محسن في طرابلس بشمال لبنان، منذ تفجرها أمس، فيما حذر الجيش اللبناني المسلحين من التمادي في العبث بأمن المنطقة. فقد قتل شخص في العقد الرابع من العمر لقي حتفه فجر اليوم في منطقة المنكوبين الواقعة في منطقة باب التبانة خلال الاشتباكات مع منطقة جبل محسن، بعد مقتل شخص يبلغ من العمر 27 عاما في باب التبانة أيضا مساء أمس جراء الاشتباكات. فيما سقط قبل ذلك شخصان أحدهما من جبل محسن والآخر من باب التبانة أمس الثلاثاء في أعمال قنص بين المنطقتين، وأدت الاشتباكات إلى جرح 27 شخصا، بينهم عنصران من الجيش اللبناني.

ورغم أن حدة الاشتباكات هدأت صباح اليوم، إلا أن أعمال القنص لا تزال مستمرة. والطريق الدولي الذي يربط طرابلس كبرى مدن شمال لبنان بالحدود السورية، والذي قطع أمس فتح صباح اليوم بحذر جراء استمرار أعمال القنص.

ويسود التوتر طرابلس منذ الأسبوع الماضي بعد مقتل أكثر من عشرين لبنانيا من المدينة في كمين نصبته لهم القوات النظامية السورية في منطقة تلكلخ وسط سوريا المجاورة للحدود مع شمال لبنان.