يخوض ممثلو مناضلي ومناضلات الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع طاطا منذ يوم الاثنين 3 دجنبر 2012 اعتصاما مفتوحا مصحوبا بمبيت ليلي ببهو مكتب ديوان عامل الإقليم. ويأتي هذا الاحتجاج بعد رفض عامل الإقليم استقبال ممثلي الجمعية.

وقد كان ممثلو الجمعية مؤازرين من قبل هيئات سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية، حيث نظمت وقفة احتجاجية الإثنين 03/12/2012 على الساعة الحادية عشر ليلا بعد أن تم منع ممثلي الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية بإقليم طاطا من زيارة المعتصمين ببهو ديوان عامل الإقليم.

وقد استمر ممثلو الفرع المحلي للجمعية في اليوم الثاني في اعتصامهم ببهو ديوان العامل، فيما بقي هذا الأخير وفيا لنهج سياسة الآذان الصماء وسد باب الحوار، وبقي مناضلو ومناضلات الجمعية والهيآت الحقوقية والسياسية والنقابية والجمعوية. المساندة لهم معتصمين أمام البوابة الرئيسية لمقر العمالة. وبعد مغادرتهم للمكان على نحو نصف ساعة، تم التدخل بعنف لفض الاعتصام الثلاثاء على الساعة العاشرة (22:00) ليلا من قبل القوات المخزنية ممثلة في القوات المساعدة ورجال الأمن تحت إشراف عميد الشرطة وكونونيل القوات المساعدة وباشا مدينة طاطا، الأمر الذي حدا بممثلي الهيئات المؤازرة للعودة إلى مقر العمالة رفقة مناضلي الجمعية لتنفيذ وقفة تنديد وإدانة لتدخل القوات المخزنية العنيف في حق المعتصمين على الساعة الحادية عشر ليلا.