نفى الصحبي عتيق رئيس كتلة حركة “النهضة” التونسية في المجلس التأسيسي أن تكون الحركة تستعد لسحب الثقة من رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي. وقال المسؤول النهضوي إنه لا وجود الآن للائحة لوم ضـــد رئيس الجمهورية). وأضاف بأن ما صرّح به رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي هو رأيه الخاص والشخصي، ولا يمثل موقف الترويكا)، الائتلاف الحاكم الذي يضم إلى النهضة حزبي المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل الديمقراطي.

وقال عتيق فيما يخص دعوة المرزوقي لتشكيل حكومة كفاءات “تكنوقراط” بأن ذلك غير وارد داخل الترويكا الحاكمة)، ولم ينف إمكانية اللجوء إليه مستقبلا.

ونسبت وسائل إعلام لعتيق قوله إنه إذا أعدنا النظر في كل المواقع الحكومية فسوف نعيد النظر في موقع رئيس الجمهورية.

وكان رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي قد دعا، الجمعة الماضي، إلى تشكيل حكومة تكنوقراط تتولى تسيير البلاد حتى إجراء الانتخابات المقررة الصيف المقبل.

وبرر المرزوقي ذلك، في كلمة متلفزة إلى الشعب التونسي، بأن الحكومة الحالية برئاسة حمّادي الجبالي عجزت) عن تسيير شؤون البلاد.

وذكر أن مصلحة تونس العليا اليوم تقتضي تشكيل حكومة مصغرة مفعلة تجمع الكفاءات، تكون فيها التسميات على أساس قاعدة الكفاءة وليس على أساس المحاصصة الحزبية).

ونقلت، من ناحية أخرى، وسائل إعلام تونسية تصريحات عدد من قيادات النهضة عن إجراء تعديلات حكومية وسياسية قد تطال رئيس البلاد المؤقت، منصف المرزوقي.

وقال عبد اللطيف المكي، وزير الصحة وعضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة، في تصريحات متلفزة، إنه سيجري تعديلات ومراجعات حكومية، مضيفًا: مستعدون لمراجعة كل شيء من كاتب الدولة إلى رئيس الجمهورية والمسألة ليست مقدسة).

وقال عماد الدائمي، مدير الديوان الرئاسي، في ندوة صحفية أمس الثلاثاء، ردا على تصريحات عتيق، إن تصريحات عضو المجلس التأسيسي هو من قبيل التشنج)، مؤكدا أن الحوار هو الحل) للأزمة الجارية بين الرئاسة والحكومة.