في جلسة جديدة من جلسات المحاكمة الصورية للعضوين بجماعة العدل والإحسان رشيد بودزيز وعمر باهي على خلفية ملف 1 غشت، قررت المحكمة الابتدائية بأسفي اليوم الإثنين 03 دجنبر 2012 تأجيل المحاكمة إلى تاريخ 21 يناير 2013 للاستماع إلى الشهود على الرغم من أن محاضر الضابطة القضائية تحتوي على شهادة الشهود أنفسهم الذين طلبت المحكمة الاستماع إليهم حيث نفوا عن المتابعين كل ما نُسب إليهم.

وقد اعتبرت هيئة الدفاع سبب التأجيل محاولة لتمطيط القضية حيث ليس من المنطقي إعادة عمل قامت به الضابطة القضائية من قبل، وكل الإثباتات موجودة على طاولة المحكمة ويتضمنها محضر المتابعة).

يذكر أن رشيد وعمر يتابعان بتهمة التجمهر في ملف مكشوف يدخل في سلسلة التضييقات المفتعلة ضد جماعة العدل والإحسان وأعضائها.