انتهى اليوم الأول من أشغال المؤتمر الأكاديمي الدولي الأول حول مركزية القرآن الكريم في نظرية المنهاج النبوي عند الأستاذ عبد السلام ياسين، بحفل فني بهيج أحياه الفنانان رشيد غلام من المغرب وأندر دوغان من تركيا، افتتحه إمام مسجد أبي أيوب الأنصاري القارئ أرهان ماتى بقراءة ندية.

وتميز الحفل بحضور ضيوف المؤتمر والباحثين والمدعوين، واستظل فيه الحضور بجلسة سمر تزيّنت فيها الروح بطرب المدح النبوي الشريف وتعطر فيها القلب بمناجاة المعبود الأوحد جل في علاه.

وتفاعل الحضور في حفل المدح النبوي مع الأغاني التي تغنت بالرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم، وتمازجت اللغتان والثقافتان العربية والتركية في لغة واحدة وحّدت المشاعر والأشواق، وأضفت على المؤتمر بعدا فنيا رساليا طالما دعا المحتفى بنظريته في هذا المؤتمر إلى العناية به.