ينظم المركز الدولي للأبحاث والدراسات التربوية والعلمية، والمعهد الأوربي للعلوم الإسلامية، بتنسيق مع مركز وقف دراسات العلوم الإسلامية، يومي السبت والأحد 17 و18 محرم 1434 هـ الموافق لـ1 و2 دجنبر 2012 بإستانبول بتركيا، المؤتـمر العلمي الدولي الأول في موضوع: “مركزية القرآن الكريم في نظرية المنهاج النبوي” عند الأستاذ عبد السلام ياسين.

ويشارك في أشغال هذا المؤتمر علماء ومفكرون وباحثون من قارات العالم الخمس، ومن أزيد من 20 دولة منها الهند وماليزيا والسعودية وتركيا ومصر والعراق والجزائر وتونس والمغرب وفرنسا وبلجيكا وكندا وأمريكا….

ويعد هذا المؤتمر ذا أهمية بالغة، على اعتبار أن نظرية المنهاج النبوي التي بسطها الأستاذ عبد السلام ياسين في إنتاجاته الفكرية، هي من المشاريع الفكرية والدعوية المؤثرة في الفكر الإسلامي المعاصر، والتي تعتمد رؤية كلية متكاملة في قراءة ومعالجة واقع الأمة الإسلامية وتاريخها ومستقبلها.

وتستمد نظرية المنهاج النبوي أساسها من القرآن الكريم الذي تبوأ المنزلة العليا في صياغة هذه النظرية مبنىً ومعنىً، تأصيلا وتنزيلا، وهو ما جعل الأستاذ ياسين يقرر بإلحاح، أن تجديد الفهم لـما يجري حولنا في العالم، لا يكون إلا بالاستناد إلى القرآن الكريم، إطارا مرجعيا في معرفة الوجود والحياة، ومنهجا للتغيير عقيدة وشريعة ومعرفة، منه ننطلق وإليه ننتهي، فهو معيار كل القيم وميزان كل الـمعارف.

ومن أجل بيان أوجه مركزية النص القرآني في مباني نظرية المنهاج النبوي عند الأستاذ عبد السلام ياسين ومعانيها وكليات قضاياها، دعت الجهات المنظمة كوكبة من العلماء والمفكرين والباحثين الأكاديميين، إلى المشاركة في مدارسة هذه النظرية في هذا المؤتمر العلمي الدولي الأول.

وسيتدارس هذا المؤتمر الأول المحاور التالية:

– نظرية المنهاج النبوي: معالم وقضايا.

– القرآن الكريم والمراجعات الأصولية والفقهية واللغوية في نظرية المنهاج النبوي.

– دولة القرآن والمعرفة التاريخية في نظرية المنهاج النبوي.

– القرآن والتزكية في نظرية المنهاج النبوي.

– نظرية المنهاج النبوي: مفاهيم وقضايا.

– مركزية القرآن في تحرير المرأة في نظرية المنهاج النبوي.

كما تم تخصيص جلسة علمية لعرض مشاركات باللغتين الفرنسية والإنجليزية.