تصوت الجمعية التأسيسية التي تقاطعها بعض من القوى السياسية، اليوم الخميس، على المسودة النهائية للدستور، فيما دعت “الجمعية الوطنية للتغيير” الشعب المصري بمختلف أطيافه إلى التظاهر بميدان التحرير بالقاهرة، غداً، والاستمرار في الاعتصام حتى “إسقاط الإعلان الدستوري” الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي.

وقال مستشار الرئيس مرسي عصام العريان إن التصويت سيبدأ اليوم).

وبعد إقرار النص، يفترض أن يقدم إلى الرئيس مرسي لينظم خلال أسبوعين استفتاءً للمصادقة عليه.

من جهته، صرّح مصدر رئاسي بأن الرئيس محمد مرسي سيلقي، اليوم، كلمة إلى الشعب المصري يتناول فيها أموراً من بينها الإعلان الدستوري الذي أصدره الأسبوع الماضي والاحتجاجات التي اندلعت عقب صدوره.