أكدت دراسة صدرت خلال محادثات الأمم المتحدة في قطر يوم الأربعاء أن منسوب مياه البحار آخذ في الارتفاع بمعدل أسرع بنسبة 60 في المائة من توقعات الأمم المتحدة الأمر الذي يهدد المناطق المنخفضة من ميامي إلى جزر المالديف.

وحسب الدراسة فإن منسوب مياه البحر يرتفع بمقدار 3.2 مليمتر سنويا وفقا لبيانات الأقمار الصناعية أي أسرع بنسبة 60 في المئة من الارتفاع السنوي البالغ مليمترين الذي تتوقعه اللجنة الدولية للتغيرات المناخية التابعة للأمم المتحدة خلال تلك الفترة. ومن شأن ذلك أن يجعل المناطق المنخفضة – من الدول الجزرية في المحيط الهادئ وبنجلادش إلى طوكيو ونيويورك – تواجه خطرا أكبر من هبوب العواصف والتعرية وفي سيناريو أسوأ الحالات الغرق بالكامل بمياه الفيضانات.