عاد الهدوء إلى ميدان التحرير عقب انتهاء الاحتجاجات التي أقيمت بالأمس الثلاثاء ضدا على الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي يوم الخميس الماضي.

وقد توقفت حركة المرور بالكامل داخل الميدان وخلا الميدان من السيارات فيما عدا القليل من الدراجات البخارية التي تجوب الشوارع المحيطة وبعض السيارات التي تنقل احتياجات المعتصمين في الميدان.

وقد هدد المحتجون بالأمس بالتصعيد والاعتصام بالميدان و”تنظيم مليونية جديدة يوم الجمعة القادم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم وهي إلغاء الإعلان الدستوري”.

وقد شهد الميدان بالأمس وحتى صباح اليوم اشتباكات طفيفة بين المتظاهرين الذين القوا الحجارة والمولتوف وقوات الأمن التي اكتفت بإلقاء كثيف للغاز المسيل للدموع.

يذكر أن حصيلة احتجاجات أمس أسفرت عن قتيل بميدان التحرير بأزمة قلبية وأخر ببورسعيد بعيار ناري ونحو 140 مصابا بالغربية و 60 آخرين ببورسعيد و30 بالبحيرة وإحراق مقر حزب الحرية والعدالة بالمنصورة.