تشهد الأمم المتحدة حدثا تاريخيا بطرح مشروع قرار منح فلسطين وضع دولة مراقب غير عضو بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وتوقع الوفد الفلسطيني الفوز بعدد كبير من الأصوات في الجمعية العامة المكونة من 193 دولة عضوا يوم غد الخميس.

من جهة أخرى أعلنت الولايات المتحدة والكيان الصهيوني أنهما ستصوتان ضد مشروع القرار وحذرتا من العواقب التي ستحدث في حال فوز فلسطين بالتصويت.

ومن المنتظر أن تصوت ما بين 11 و15 دولة أوروبية لصالح المشروع وستمتنع العشر دول المتبقية تقريبا عن التصويت على القرار أو ستصوت ضده.