استمرارا في التضامن مع غزة وفرحا بنصرها على العدوان، واستجابة للنداء الذي أطلقته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بجعل أيام الجمعة والسبت والأحد أيام غضب شعبي تضامنا مع سكان غزة، نظمت يومي السبت والأحد 24/25 نونبر 2012 م مسيرات ومهرجانات ووقفات في عدة مدن مغربية نستعرض منها هذه المحطات:

سيدي بنور تتضامن مع المقاومة

واستجابة لدعوة هيئة النصرة نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي بنور وقفة تضامنية مع أهلنا في غزة يوم السبت 24 نونبر 2012، حيث ندد المشاركون بالعنجهية الصهيونية، كما احتفل الحاضرون بالنصر الذي ساقه الله لأهل غزة وللأمة الإسلامية من خلال مجموعة من الفقرات الفنية و الأدبية.


مراكش تقف لتقديم التحية ل”انتصار غزة”

وتنديدا بالعدوان الصهيوني على غزة الذي خلف أزيد من 160 شهيدا وأكثر من 1500 جريحا، وفرحا بانتصار المقاومة الفلسطينية التي فرضت التهدئة على الكيان الصهيوني الغاصب، استجابت جماعة العدل والإحسان بمراكش لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، حيث نظمت وقفة “انتصار غزة” يوم الأحد 25 نونبر 2012 أمام مسجد الكتبية مباشرة بعد صلاة المغرب.

لبى النداء بكل تلقائية أبناء مدينة مراكش الحمراء، حيث رفعوا شعار “اللهم نصرك الذي وعدت، غزة لن تنكسر أبدا”…

وفي أجواء من التأثر والفرح ألقى الأستاذ نور الدين الملاخ، عضو جماعة العدل والإحسان، كلمة قدم من خلالها تحية إكبار واعتزاز لأهل غزة الأبية، كما ذكر ساكنة مراكش بالرسائل الواضحة التي أرسلتها المقاومة الفلسطينية إلى العدو الصهيوني خلال ستة أيام من الهجوم العدواني.


القصر الكبير تحتفل بانتصار المقاومة

واحتفالا بالتقدم النوعي للمقاومة في مواجهة العدوان الصهيوني، واستبشارا بالهدنة التي استطاعت أن تفرضها الفصائل الموحدة على العدو الصهيوني؛ نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالقصر الكبير مهرجانا خطابيا احتفاليا بساحة علال بن عبد الله يوم الأحد 25 نونبر 2012 بعيد صلاة المغرب.

المهرجان عرف تقديم عدة مساهمات فنية وشعرية كان للأطفال منها نصيب أيضا، كما ألقت فيه بعض الفعاليات بالمدينة كلمتها التضامنية مع شعبنا الفلسطيني بغزة معبرة عن فرحها بنجاح عملية طير الأبابيل في حرب الثمانية أيام، كما شجبت المساندة الأمريكية والأوربية للعدو الصهيوني وتخاذل الأنظمة العربية.

وقد تم توزيع تهنئة وشكر- بهذه المناسبة – لساكنة المدينة لحضورها الدائم واستجابتها المتواصلة لدعوات الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

واختتم المهرجان بكلمة الهيئة المنظمة ثم الدعاء و قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.


العرائش: مهرجان الانتصار في ساحة التحرير

واستمرارا في الأشكال التضامنية مع غزة الأبية، وتنديدا بالعدوان الصهيوني الذي خلف أزيد من 160 شهيد والمئات من الجرحى والمعطوبين، وفرحا بانتصار المقاومة الفلسطينية التي فرضت التهدئة على الكيان الغاصب، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالعرائش مهرجان الانتصار يوم الأحد ابتداء من الساعة السابعة مساء بساحة التحرير.

لكن قبل انطلاق الحدث، تدخل حشد من أعوان السلطة، يتقدمهم قائد المقاطعة الأولى بالعرائش، لمنع تركيب المنصة التي كان سيقام عليها المهرجان، مما اضطر اللجنة المنظمة إلى تقديم الفقرات دون خشبة، لتثبت للجميع أن التضييقات المخزنية لن تثني المغاربة عن نصرة إخوتهم والتعبير بمختلف الأشكال عن دعمهم الدائم لهم.

وتخللت الحفل شعارات وأشعار وأناشيد فلسطينية، كما قدم مقتطف من كلمة إسماعيل هنية بمناسبة الإعلان عن الهدنة، ليختتم المهرجان بكلمة ختامية، وقراءة الفاتحة ترحما على شهداء غزة الأبرار.


قلعة السراغنة تفرح بانتصار غزة الإباء

واستجابة لدعوة “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة”، نظمت جماعة العدل والإحسان ومعها ساكنة مدينة قلعة السراغنة مسيرة شعبية يوم الأحد 10 محرم 1434هـ الموافق لـ 25 نونبر 2012، عرفت مشاركة قوية للجماهير السرغينية رددوا خلالها شعارات وهتافات تدين العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة وترتفع انتصارا لأرواح الشهداء، كما حيت النصر الكبير الذي أحرزته المقاومة خلال هذه الحرب. انطلقت المسيرة بعد صلاة العشاء من مسجد سيدي عبد الله عبر شارع محمد الخامس نحو الحديقة المركزية حيث أقيم مهرجان ألقيت فيه أشعار تعبر عن التضامن مع غزة الأبية وختمت بكلمة جد مؤثرة، وفي الختام رفع الحاضرون أكفهم إلى المولى عز وجل بأن يجعل هذا النصر فاتحة لنصر مبين تعود فيه أراضي فلسطين حظيرة المسلمين ويتحقق فيه موعود الله في وحدة أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.


زايو تستجيب لنداء نصرة غزة

مرة أخرى استجابت جماعة العدل والإحسان بزايو لنداء هيئة النصرة، التي دعت لجعل أيام الجمعة والسبت والأحد أيام غضب لغزة، وخرجت في مسيرة حاشدة يوم الأحد 25 نونبر شارك فيها جمع غفير من أبناء المدينة كبارا وصغارا ورجالا ونساء.

انطلقت المسيرة من ساحة المسجد القديم على الساعة الثالثة بعد الزوال وجابت أهم شوارع المدينة، ورفعت خلالها شعارات تضامنا مع غزة وفرحا بانتصار المقاومة.