بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان

يتواصل العدوان الصهيوني الهمجي على غزة لليوم الثامن على التوالي، عدوان غاشم يستهدف السكان الأبرياء العزل، أسفر إلى حدود كتابة هذا البيان عن سقوط أزيد من 144 شهيدا والمئات من الجرحى والمعطوبين والمشردين من ساكنة القطاع، ناهيك عن التدمير الكلي للبنى التحتية الحيوية والمباني السكنية.

إننا ونحن نتابع ما يجري تنفيذه من جرائم صهيونية بحق سكان غزة الأبية بمباركة وتأييد مطلق من الإدارة الأمريكية الراعي الأول للإرهاب الصهيوني، وصمت مريب من المنتظم والمؤسسات الدولية، وبتخاذل مقرف من أغلبية الأنظمة العربية والإسلامية، فإن “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة”:

– تثمن عاليا عمليات المقاومة في غزة وتعتبر أن المقاومة هي الطريق الوحيدة الممكنة لاستعادة الحقوق.

– تحيي صمود سكان غزة وثباتهم أمام العدوان الصهيوني الهمجي المتواصل.

– تعلن إدانتها الشديدة للوحشية الصهيونية التي لا تتورع عن استعمال كل الأساليب والوسائل والأسلحة .

– تعتبر الإدارة الأمريكية شريكا فعليا للعصابات الصهيونية بما تقدمه لها من دعم مادي وعسكري وسياسي ودبلوماسي، ومن تبرير للعدوان تحت شعار حق الدفاع عن النفس.

– تطالب الحكام العرب والمسلمين بالاستجابة لما يحييهم حياة العزة في الدنيا والسعادة في الآخرة والتجاوب مع شعوبهم التواقة للحرية والكرامة، وذلك بالقطع الشامل لكل أشكال التطبيع مع الصهاينة.

– تشكر المغاربة على تضامنهم القوي والمكثف مع سكان غزة منذ انطلاق العدوان الهمجي الجبان.

– كما تدعو “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” الشعب المغربي إلى الاستمرار في التضامن والاحتجاج ضد العدوان الغاشم وذلك بالمشاركة القوية في جميع الفعاليات الاحتجاجية المنظمة، وإلى جعل أيام الجمعة والسبت والأحد المقبلة أيام غضب شعبي تضامنا مع سكان غزة خاصة والشعب الفلسطيني عامة.

وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الأربعاء 6 محرم 1434 هـ الموافق لِـ 21 نونبر 2012