ارتفع ضحايا العدوان الصهيوني الغاشم إلى 144 شهيدا وأكثر 1100 جريح، بعدما سقط اليوم الأربعاء 21 نونبر 2012 خمسة شهداء فلسطينيين جراء مواصلة المقاتلات التابعة للاحتلال الإسرائيلي غاراتها على قطاع غزة لليوم الثامن على التوالي.

وقد استهدف الاحتلال مكاتب لوسائل إعلام، كما تحدثت وزارة الأوقاف في غزة عن تدمير مسجدين وإصابة 34 مسجدا بأضرار جزئية جراء القصف.

وتحدثت وكالات الأنباء عن استشهاد مسن فلسطيني وابنته في أحدث الغارات على غزة، واستشهاد فلسطيني آخر في حي الشجاعية بمدينة غزة، إضافة لسقوط شهيد آخر في حي تل الزعتر ببيت لاهيا شمال القطاع، واستشهاد فتى فلسطيني (14 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها بغارة أمس بحي الشجاعية.

وقصفت طائرات الاحتلال بصواريخ عدة مجمع أبو خضرة الحكومي وسط مدينة غزة مما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منه، وأسفر القصف أيضا عن تضرر عدة منازل مجاورة واندلاع حريق في أحدها. كما أصيب سبعة فلسطينيين في سلسلة غارات الليلة الماضية على مناطق متفرقة بمدينة غزة وخان يونس وجباليا والنصيرات.

وفي المقابل أطلقت فصائل المقاومة أربعة صواريخ صباح اليوم على منطقة أشكول في النقب الغربي وصاروخين على عسقلان، كما جرى إطلاق خمسة صواريخ على أشدود خلال الفجر.

وفي استمرار لاستهداف وسائل الإعلام، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن غارة إسرائيلية استهدفت برج نعمة في غرب مدينة غزة الذي يضم مكتب الوكالة، من دون أن تسفر عن وقوع إصابات في المكتب. كما تعرض مكتب قناة الجزيرة لأضرار جسيمة بعد قصف مجمع الوزارات المجاور بثمانية صواريخ من قبل طائرات حربية صهيونية. وفي وقت سابق، أكد متحدث باسم مستشفى الشفاء في غزة استشهاد مصوريْن يعملان في فضائية الأقصى، وأوضح المصدر أن طائرة أباتشي إسرائيلية قصفت السيارة التي كانت تقلّ المصوريْن. كما أفاد مراسل الجزيرة في غزة باستشهاد مدير إذاعة القدس التعليمية متأثّرا بجروحه بعد سقوط صاروخ على دير البلح.

من جانبها قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة الفلسطينية المقالة بغزة اليوم إن قوات الاحتلال استهدفت مسجدين ودمرتهما بشكل كامل خلال غاراتها التي دخلت يومها الثامن على القطاع، في حين ألحقت أضراراً جزئية بـ34 مسجداً آخر إلى جانب استهداف ست مقابر مما أدى إلى تناثر جثث الشهداء والأموات.

وجاءت هذه التطورات في وقت بلغ فيه عدد شهداء أمس الثلاثاء 29 شهيد.

وفي المقابل أكد متحدث عسكري صهيوني مقتل إسرائيلييْن جراء قصف صاروخي من قطاع غزة. ويرتفع بذلك إلى أربعة عدد القتلى في صفوف الجنود الصهاينة منذ بدء العمليات العسكرية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة الأربعاء الماضي.