قررت هيئة مكتب البرلمان العربي الانتقالي إيفاد وفد عالي المستوى من أعضاء البرلمان للذهاب إلى غزة تعبيرًا عن تضامن البرلمان العربي الكامل مع الشعب الفلسطيني وكسرًا للحصار الجائر المفروض على القطاع).

وأكدت الهيئة أن هذا الموقف يأتي انسجامًا مع مواقف البرلمان العربي تجاه الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة).

كما دعت هيئة المكتب البرلمانات العربية والإقليمية والدولية والدول العربية والمنظمات الإقليمية والدولية إلى سرعة التحرك الفوري والعاجل للعمل على وقف المجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتي أدت إلى اغتيال العشرات من الشهداء والمصابين وتدمير العديد من المباني السكنية والبنى التحتية في غزة.

وطلبت هيئة المكتب، في بيان صحفي، بضرورة الاستجابة للدعوة الفلسطينية بعقد قمة عربية طارئة لاتخاذ المواقف الكفيلة بردع الكيان الصهيوني الذي يجهز لاقتحام بري لقطاع غزة).

وثمنت هيئة المكتب عاليا جهود جمهورية مصر العربية ومواقفها الداعمة لكفاح وصمود الشعب الفلسطيني).

وطالب البيان العالمين العربي والإسلامي بالتصدي بقوة لعمليات الحفر المتصاعدة التي يمارسها الكيان الصهيوني تجاه المسجد الأقصى وفي اتجاه قبة الصخرة بغية هدم المسجد وإقامة الهيكل المزعوم مكانه).