قال الرئيس المصري محمد مرسى إن العدوان الإسرائيلي) على غزة سينتهي اليوم الثلاثاء 20 نونبر، مؤكدا أن جهود عقد الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ستسفر عن نتائج إيجابية خلال الساعات القليلة القادمة.

وكان الكيان الصهيوني أعلن في وقت سابق تأجيل خطط لاجتياح غزة بهدف إعطاء المحادثات الرامية إلى تأمين هدنة بين الطرفين فرصة، حسب مسؤولين.

وأفادت التقارير أن “إسرائيل” حددت يوم الخميس كآخر مهلة حتى تعطي المحادثات التي ترعاها مصر بهدف التوصل إلى تسوية فرصة النجاح. واجتمع وزراء إسرائيلون الثلاثاء بهدف مناقشة الاقتراحات المتعلقة بالهدنة التي اقترحتها مصر علما بأن مسؤولين “إسرائيليين” سيستأنفون المحادثات في القاهرة.

ومن المقرر أن تزور وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، “إسرائيل” من أجل إجراء محادثات أزمة. من ناحية أخرى قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في القاهرة إن الأمم المتحدة تدعم بشكل قوي الجهود المصرية، وإن الأمين العام سيقدم الدعم ما استطاع.

وفي الوقت ذاته، يناقش مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدعو إلى إيقاف الهجمات المتبادلة) وتلبية الحاجات الإنسانية في غزة.