وصل وفد القوى السياسية المصرية برئاسة الدكتور محمد سعد الكتاتني الذي يضم 60 شخصية من مختلف الأحزاب السياسية إلى قطاع غزة ظهر الاثنين عبر معبر رفح البري.

وقال الكتاتني – في تصريح له عقب وصوله معبر رفح – إن هذه الزيارة تضامنية مع سكان القطاع ضد العدوان الإسرائيلي المتواصل).

وقال محمد سعد الكتاتني رئيس حزب “الحرية والعدالة”: إن هذه الزيارة لقطاع غزة مع هذا العدد الكبير من مختلف القوى السياسية مؤازرة للشعب الفلسطيني فى مواجهة العدوان).

وأضاف الكتاتني – في تصريحاته – إن مصر بقيادة الرئيس محمد مرسي تبذل جهودا مضنية لاستعادة التهدئة لقطاع غزة).

ومن المقرر أن يتوجه الوفد بعد مغادرته المعبر مباشرة إلى زيارة مقر مجلس الوزراء الذى قصفته طائرات الاحتلال وتم تدميره تماما، كما سيزور مجمع الشفاء الطبي في مدينة غزة لزيارة جرحى العدوان ثم يعقد مؤتمرا صحفيا، كما سيقدم العزاء لعائلة “الدلو” التي استشهد 11 منها أمس فى مجزرة ارتكبها سلاح الجو الصهيوني كما سيزور مقر المجلس التشريعي بغزة.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الذي سيغادر القطاع في وقت لاحق، إسماعيل هنيه رئيس حكومة حماس بغزة.