تمكن الجيش السوري الحر من السيطرة الكاملة على الفوج 46 بمنطقة الأتارب بريف حلب بعد حصار استغرق 55 يوما، وتمكن من تحرير مدرسة الزراعة ومن السيطرة الكاملة على شعبة حزب البعث وغنم عشرة دبابات صالحة للاستعمال بالإضافة إلى كميات من الأسلحة والذخائر. كما كشف الجيش الحر عن إسقاطه طائرة في منطقة أبو زيد بالبويضة بحمص.

وقالت صحيفة «صندي اكسبريس»، إن أكثر من ألف جندي من مشاة البحرية الملكية البريطانية وضعوا على أهبة الاستعداد ويمكن أن يُرسلوا إلى سورية، وإن هذا التطور جاء بعد يومين على حث وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، لمزيد من المشاركة من جانب المجتمع الدولي، وبعد أسابيع من تأكيد رئيس الأركان البريطاني الجنرال ديفيد ريتشاردز، أن وزارة الدفاع البريطانية تضع خطط طوارئ محدودة جداً لعمل عسكري في سورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن كلاً من بريطانيا وفرنسا لديهما حالياً أكثر من 2000 جندي في منطقة البحر الأبيض المتوسط يشاركون في مناورات برمائية أُطلق عليها اسم «كوغار 12»، وستبلغ ذروتها في انزال بحري على شواطئ تركيا بوقت لاحق من هذا الشهر.