بسم الله الرحمـن الرحيم

جماعة العدل والإحسان – تمارة

بيان

الخارجية المغربية تندد والداخلية تمنع وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الداعية لجعل يوم الجمعة فاتح محرم 1434 الموافق ل 16 نونير 2012 يوم الاحتجاج والتضامن مع أهالينا في غزة العزة، نظمت جماعة العدل والإحسان وقفة تضامنية بمدينة تمارة رفع الحاضرون من خلالها شعارات تندد بالهجمة الشرسة التي يشنها الكيان الصهيوني البغيض في حق الشعب الفلسطيني المجاهد وبمساندة من الإدارة الامريكية وأذنابها من الانظمة العربية. وقد لقيت هذه الوقفة التضامنية تجاوبا كبيرا من طرف جموع المصلين والمواطنين إلا أن السلطات المخزنية قامت بتشتيت جموع المتضامنين وتفريقهم بالقوة.

ومن خلال ذلك نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

1- تضامننا المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني الأبي وحقه في استرجاع كل أراضيه المغتصبة.

2- تنديدنا الشديد بوحشية الهجوم الصهيوني على أهالينا في غزة العزة والشهادة.

3- دعوتنا المنتظم الدولي للتدخل الفوري والآني لوضع حد لهذه المجزرة الوحشية الجديدة في الأراضي الفلسطينية ضد الشعب الأعزل إلا من إيمانه بقضيته العادلة.

4- تنديدنا الشديد بسياسة القمع والمنع المضروب من طرف السلطات المحلية بتمارة على كل الوقفات الاحتجاجية السلمية والحضارية.

5- دعوة كل المواطنين والهيئات السياسية والنقابية والجمعوية والحقوقية محليا بجعل 29 نونبر2012 يوما للتضامن الشامل مع الشعب الفلسطيني البطل من أجل تحرير أرضه وتحقيق استقلاله وحريته وكرامته.

جماعة العدل والإحسان

تمارة

الجمعة فاتح محرم 1434 هـ الموافق لِـ 16 نونبر 2012