حل وفد من جماعة العدل والإحسان بدولة السودان لحضور المؤتمر الثامن للحركة الإسلامية السودانية، ويتكون من الأستاذ محمد عبادي عضو مجلس الإرشاد والأستاذ حسن بناجح عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية. وذلك ضمن أزيد من 150 ضيفا من مختلف الدول الإسلامية، كما يحضر من المغرب أيضا وفد يمثل حركة التوحيد والإصلاح يتكون من المهندس محمد الحمداوي رئيس الحركة ونائبه الثاني الأستاذ محمد الهلالي.

وحضر وفد الجماعة للجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي انعقدت يومه الخميس 15 نونبر 2012 بحضور 4000 مؤتمر.

وقد ألقيت في الجلسة عدة كلمات كان أبرزها كلمة الأستاذ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ومما زاد من أهمية كلمته تزامنها مع العدوان الوحشي للكيان الصهيوني على غزة، مما كان له الأثر على كل الحضور الذين تفاعلوا بشكل كبير مع كلمته التي نعى فيها الشهداء وفي مقدمتهم الشهيد أحمد الجعبري، كما أكد على الإرادة القوية للمقاومة في الرد على العدوان، ونوه بتلاحم الفصائل الفلسطينية في غرفة عمليات مشتركة، معتبرا أن مما يهدف إليه الصهاينة اختبار الأنظمة الجديدة التي حلت بدل الأنظمة المستبدة خاصة في مصر.

كما يشارك وفد الجماعة في عدد من الأنشطة الموازية للمؤتمر، ويجري عددا من اللقاءات التواصلية مع مختلف الوفود المشاركة.