قامت هيئة دفاع السيد عمر محب، عضو جماعة العدل والإحسان بفاس والمدان في جريمة قتل بناء على شهادة زور، بزيارته بالسجن المركزي بوركايز بفاس، يوم الجمعة 9 نونبر 2012، بعد حيازة رخصة بذلك من السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بفاس، وذلك قصد التخابر معه بخصوص المساطر القانونية المزمع مباشرتها في ملف قضيته.

وقد خلفت هذه الزيارة ارتياحا كبيرا لدى السيد عمر محب، الذي يتمتع بمعنويات عالية، وكله عزم على القيام بكل الإجراءات حتى إثبات براءته.

هيئة دفاع عمر محب أمام سجن بوركايز بفاس\

يذكر أن هيئة دفاعه تقدمت بشكاية من أجل شهادة الزور في الموضوع أمام السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس.

لمعرفة المزيد عن ملف معتقل العدل والإحسان السيد عمر محب طالع ملف:

عمر محب.. ويستمر الاعتقال السياسي في حق العدل والإحسان