خرج سكان حي البانكيط بدمنات، صباح يوم الإثنين 5 نونبر 2012، رجالا ونساء وأطفالا للاحتجاج على التهميش الذي يطالهم من قبل المجلس البلدي، وللمطالبة، من خلال شعارات قوية، بتهيئة الأزقة وربط الحي بشبكة الصرف الصحي، إضافة إلى تهيئة الطريق المؤدية إلى الحي أسوة بالأحياء الأخرى التابعة لنفس الجماعة الحضرية.

وقد بلغ عدد المحتجين قرابة 200 انطلقوا من حيهم مرورا بمقر الباشوية وصولا إلى مقر المجلس البلدي، حيث اعتصموا إلى حين وصول الرئيس الذي استقبل ممثلين عنهم ووعدهم بإيجاد الحلول الكفيلة بإنهاء معاناتهم .