في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى الدوحة حيث يعقد المجلس الوطني السوري اجتماعا مهما في محاولة لإعادة هيكلة صفوفه وتوسيع قاعدته التمثيلية، تتعرض مناطق في جنوب دمشق منذ صباح اليوم الاثنين للقصف تزامنا مع اشتباكات على أطرافها، بينما تشهد أحياء في مدينة حلب اشتباكات بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد يتعرض حي الحجر الأسود للقصف من قبل القوات النظامية التي تشتبك مع مقاتلين من عدة كتائب مقاتلة على أطراف الحي وحي التضامن). وأشار المرصد إلى أن حي التضامن شهد حالة نزوح واسعة للأهالي إلى داخل مخيم اليرموك) في جنوب العاصمة حيث قتل مساء الأحد ثمانية أشخاص جراء سقوط قذيفة هاون تزامنا مع اشتباكات بين عناصر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة الموالية لنظام الأسد ومقاتلين من كتائب مقاتلة، بحسب المرصد.