قال المهندس محمود عطية، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة للمشروعات والتشغيل بمصر، إن الهيئة وضعت خطة طموحة تهدف إلى إنتاج 3500 ميجاوات من الطاقة الجديدة والمتجددة باستخدام طاقة الشمس والرياح بحلول عام 2027.

وأضاف عطية، في تصريحات له اليوم الأربعاء، أنه من المقرر أن يتم إنتاج المستهدف من الطاقة المتجددة خلال 15 عام تبدأ من العام الجاري، منها 2800 ميجاوات بنظام CBS و700 ميجاوات بنظام P.V.

وأشار عطية في تصريحاته لوكالة الأناضول للأنباء إلى أن هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة تعكف حاليا على تحديد الأراضي الصالحة لإقامة هذه المشروعات سواء للمحطات الشمسية أو محطات لتوليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح.

وأضاف أن الهيئة قررت طرح مشروعات على القطاع الخاص في منطقة جبل الزيت بخليج غرب السويس لإنتاج 1000 ميجاوات من الطاقة الكهربائية سنويا عن طريق استخدام طاقة الشمس والرياح .وقال عطية أن الهيئة طرحت بالفعل مشروعين للقطاع الخاص الأول لإنشاء محطة بقدرة 250 ميجاوات سنوياً، والثاني إنشاء مزرعة لتوليد الطاقة من الرياح بقدرة 120 ميجاوات سنويا.

يذكر أن الاستراتيجية الرئيسية لقطاع الكهرباء في مصر تستهدف إضافة 2500 ميجاوات سنويا للاستهلاك، وتصل مساهمة الطاقة الجديدة والمتجددة في الطاقة الكهربائية المستهلكة إلى687 ميجاوات سنوياً.

وتتميز مصر بتوافر الطاقة الشمسية ويصل معدل الإشعاع الشمسي السنوي العالمي بين 900-2600 كيلو وات لكل متر مربع، إلى جانب طاقة الرياح والطاقة المتولدة من الكتلة الحيوية المتوفرة بإمكانيات تقدر بنحو مليون طن في السنة.