قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن بلاده لن تتحاور أبداً مع النظام السوري الذي استمر في قتل شعبه) خلال عطلة عيد الأضحى.

وأدلى الوزير التركي بهذا التصريح، يومه الثلاثاء 30 أكتوبر، رداً على سؤال لأحد الصحافيين بشأن الدعوة التي أطلقها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الإثنين إلى الدول المجاورة لسورية للحوار مع نظام الرئيس بشار الأسد.

وأضاف أوغلو لا معنى أبدا للتحاور مع نظام استمر في هكذا مجزرة ضد شعبه في عيد الأضحى)، مشدداً أن بلاده لن تقدم أبداً على مثل هذه الخطوة لأنها تعطي شرعية للنظام القائم).