شارك الأستاذ محمد حمداوي، مدير المركز الدولي للأبحاث والدراسات التربوية والعلمية، في ندوات حوارية احتضنتها جامعة السوربون بمدينة باريس على مدى ثلاثة أيام (١٩ و٢٠ و٢١ اكتوبر ٢٠١٢) في موضوع: تقاسم المشترك بين الأفراد والهيئات ومختلف الفئات الاجتماعية وكذا بين الحضارات في المجالات المتنوعة علميا واقتصاديا وسياسيا).

وقد مثلت هذه التظاهرة الثقافية التي حضرها نخبة من المفكرين والمثقفين، إلى جانب جمهور من المهتمين، فرصة للحوار والتواصل وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا المعاصرة المشتركة، والتي تتطلب تفاهما وتعاونا واستعدادا جديا لتقاسم المعرفة وكل الإيجابيات المتاحة من أجل عالم آمن ومنصف للجميع.

ومن الموضوعات التي نوقشت خلال هذه الأيام: التنافس الدولي والتحديات البيئية)، وتوظيف الأنترنيت والشبكات الاجتماعية في التقاسم الايجابي للمشترك)، وكيفية الاستفادة من معطيات التقدم العلمي على الوجه المفيد للبشرية).