تمكن الجيش السوري الحر من إسقاط مروحية عسكرية تابعة لقوات الجيش النظامى قرب “معرة النعمان” بريف إدلب شمال غرب سوريا يومه الأربعاء 17 أكتوبر 2012.

وأوضح المعارض السوري عضو المجلس الثوري بمدينة معرة النعمان بسوريا عثمان بيلاوي أن النظام السوري يستخدم كافة أشكال العنف والقوة من الشبيحة والأسلحة ثقيلة والقنابل العنقودية والبراميل المحملة بالمتفجرات التي تستهدف تدمير المنازل من أجل قمع شعبه.

وأشار إلى أن الطيران الحربي النظامي يقصف منذ أيام قرى وبلدات في ريف معرة النعمان بشمال غرب البلاد، واصفا إياه بالأعنف منذ أن سيطر المقاتلون المعارضون على هذه المدينة الاستراتيجية الأسبوع الماضي، حيث يقوم الطيران الحربي يوميا بقصف واستهداف ما بين 30 إلى 40 منزلا التي يقطنها نحو 130 نسمة بينما تم إجلاء غالبية السكان ولا يتبقى الآن سوى 20% منهم.