فرضت حكومات دول الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على نظام الرئيس السوري بشار الأسد يوم الاثنين، وتتضمن العقوبات حظرا على استيراد الأسلحة السورية إلى أوروبا أو نقلها إلى أي مكان آخر أو تقديم أي خدمات مالية مثل التأمين لتمويل عمليات شراء أسلحة سورية.

وقال وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بيان يجب ألا يشترك أي من مواطني أو شركات الاتحاد الأوروبي في أي تعاون عسكري سوري مع دول ثالثة قد يعود بالنفع على النظام السوري).

وحظر الاتحاد الأوروبي أيضا دخول أي طائرات سورية إلى مطاراته مما يعزز حظرا مفروضا على دخول طائرات الشحن إلى أوروبا.

كما أضاف الاتحاد 28 شخصية سورية إلى قائمة تضم المستهدفين بعقوبات تجميد الأصول وحظر السفر ليرتفع إجمالي عدد الأشخاص الخاضعين لهذه العقوبات إلى 181 شخصا.