خاضت مجموعة الوحدة للأطر العليا المعطلة 2012، يوم الأربعاء 11 أكتوبر 2012، مسيرة احتجاجية في شوارع الرباط، رافعة معها شعارات تطالب بالإدماج المباشر الفوري والشامل في مختلف أسلاك الوظيفة العمومية.

وعمدت الأطر المناضلة تحت لواء مجموعة الوحدة إلى القيام بوقفة تنديدية أمام قبة البرلمان، وأخرى أمام وولاية أمن الرباط سلا زمور ازعير، تندد فيها بسياسة التسويف والآذان الصماء التي تنهجها الحكومة الحالية في تعاطيها مع ملف الأطر العليا المعطلة.

وعلى إثر هاته الوقفة الاحتجاجية تعرضت مجموعة الوحدة لتدخل قمعي عنيف من طرف عناصر التدخل السريع “السيمي”، أسفر عن إصابات عديدة متفاوتة الخطورة -وصفت أربع حالات منها بالبليغةـ لتؤكد الحكومة وفاءها للمقاربة الأمنية التي تتبناها في تعاطيها مع ملف الأطر العليا المعطلة “مجموعة الوحدة 2012”.