من جديد يمثل أمام المحكمة الابتدائية أعضاء من جماعة العدل والإحسان في قضية “التحريض على مقاطعة انتخابات 25 نونبر 2011”.

ويتعلق الأمر ب:

– عبد الرحمان بيشارة يومه الخميس 11 أكتوبر 2012.

– عبد الخالق العبدلاوي وإسماعيل مشماش يوم الجمعة 12 أكتوبر 2012 بنفس المحكمة.

والجدير بالذكر أن نفس المحكمة برأت كلا من الأستاذ محمد المدني والناشط الجمعوي هشام الدرقاوي من نفس التهمة الوهمية ذات البعد السياسي الواضح.

وكانت أطوار هذه المحاكمة الهزلية قد بدأت السنة الماضية أمام استنكار ساكنة المدينة والمتتبعين للشأن السياسي في المغرب والمراقبين الدوليين الذين استهجنوا في تقارير سابقة هذه المتابعات التي تسعى إلى تقويض حرية التعبير في المغرب في زمن الربيع العربي.