أجبرت مقاتلتان حربيتان تركيتان طائرة سورية قادمة من العاصمة الروسية موسكو، على الهبوط في مطار “أسن بوجا” بالعاصمة أنقرة.

ونقل عن مصادر دبلوماسية القول إن إنزال الطائرة جاء بعد الاشتباه في أنها تحمل أسلحة، وأضافت أن الجهات الأمنية بالمطار قامت بتفتيش دقيق للطائرة ومصادرة بعض ما قيل إنها شحنة أسلحة متوجه بها إلى سوريا.

ولا تزال هذه الحادثة تتفاعل بين أطراف القضية خاصة مع الوضع في سوريا وفي الحدود بين البلدين.

وكانت عدة قذائف سورية قد سقطت على بعض القرى الحدودية التركية عدة مرات يومى الجمعة والسبت الماضيين مما أحدث زيادة فى التوتر القائم حاليا بين تركيا وسوريا وهو ما دفع رئيس الوزراء التركى رجب طيب إردوجان إلى تحذير النظام السورى بشأن عدم المساس بأمن وسلامة الأراضى التركية كما ناقش إردوجان فى البرلمان التركى إمكانية نشوب حرب بين البلدين بسبب تصاعد الأزمة بين الجانبين.