نظمت ساكنة كريان المسيرة والبرادعة مساء الإثنين 01/10/2012 وقفة احتجاجية تنديدية بالاعتقال التعسفي في حق المناضل نفراوي محمد بحجة تحقيق الهوية، رغم أنه أدلى بالبطاقة الوطنية في حينه، لكن اتضح أن الاعتقال يأتي في سياق الانتقام منه بسبب مشاركته الفعالة والقوية في ملف المطالبة بالحق في السكن الكريم، حيث تعرض لشتى أشكال الضرب والرفس والإهانة اللفظية، لتتوعده السلطات الأمنية بالمزيد لو استمر في مشاركاته النضالية.

ويذكر أن الأخ المناضل سبق أن تعرض في أكثر من مرة للمضايقات المخزنية شملت التهديد بقطع مصدر الرزق والسب والقذف بالكلام النابي في حقه وعائلته.

وفي المقابل أكدت الساكنة في ختام كلمتها أنها مازالت متشبثة بمطالبها المشروعة وعلى رأسها حقها في السكن اللائق، وأكدت أنها ستلجأ لكل الوسائل المشروعة في نضالها.