ذكر ناشطون سوريون أن عدة انفجارات قوية هزت العاصمة السورية دمشق صباح اليوم الاثنين 1 أكتوبر 2012، وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا أن نحو 87 شخصا استشهدوا بنيران قوات النظام اليوم إثر تجدد الاشتباكات وعمليات القصف في مناطق سورية عدة تركزت في إدلب وحلب.

وذكرت اللجان أن عمليات القصف التي تنفذها القوات الحكومية بمختلف أنواع الأسلحة لا تزال مستمرة على قرى وبلدات في درعا وحلب ودمشق وريفها وحمص واللاذقية، كما استمرت اشتباكات عنيفة بين عناصر الجيش الحر وقوات النظام إضافة إلى سقوط شهداء وجرحى وعمليات هدم وتخريب للمحال التجارية، وقد استشهد، أمس الأحد في سوريا، 154 شخصا على يد قوات النظام.

في نفس السياق، أعلنت السلطات التركية أن حوالى مائة ألف سوري لجأ إلى مخيمات في تركيا بسبب الأحداث في سوريا، وتطالب السلطات التركية منذ أسابيع بمساعدة المجتمع الدولي لمواصلة استقبالهم.

وتشير الأعداد الرسميّة إلى لجوء 93 ألفاً و576 شخصاً بالإجمال إلى 13 مخيماً توزعت على عدة محافظات في جنوب شرق تركيا متاخمة لسوريا على ما أفادت مديرية الأحوال الطارئة التابعة لمكتب رئيس الوزراء في بيان.