صرح السفير حسين عوني، سفير تركيا بالقاهرة، أن شعار تركيا حاليا هو ضرورة الوصول إلى الشراكة مع مصر الآن وليس غدا موضحا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين زاد بنسبة 27% في الفترة من يناير إلى سبتمبر هذا العام مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي). وأشار إلى أن استمرار معدلات هذه الزيادة، ستؤدي إلى أن يرتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين في نهاية العام الحالي من 3.8 ليصل إلى 5 مليار دولار تقريبا.

وأضاف السفير بأن زيارة الرئيس محمد مرسي القادمة لتركيا تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن يحضر الرئيس مرسي خلال الزيارة المؤتمر العام الثالث لحزب العدالة والتنمية، كما سيلتقي بعدد من رجال الأعمال الأتراك لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك.

وقال عوني: إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سيقوم بزيارة مصر لرئاسة الجانب التركي الاجتماع الثاني للمجلس الأعلى للتعاون الإستراتيجي المصري التركي في القاهرة التي من المنتظر أن تعقد خلال الأسابيع القادمة بعد الاتفاق على الموعد بين الجانبين خاصة أن هناك حاجة لإجراء مشاورات وترتيبات كثيرة بين الجانبين قبل عقد اجتماعات المجلس الأعلى للتعاون).

وأشار عوني إلى أن هناك عددا من الزيارات المشتركة التي ستتم خلال الفترة القادمة؛ حيث ستشارك مصر في منتدى رجال الأعمال الذي سيعقد في الفترة من 12 إلى 14 أكتوبر القادم، والمؤتمر الإسلامي للتعاون الاقتصادي والذي سيرأسه الرئيس عبد الله غول يوم 11 أكتوبر القادم، وهو المؤتمر الذي يعقد بشكل سنوي في أسطنبول، ويشارك فيه وزراء الاقتصاد في الدول الإسلامية، كذلك يعقد معرض واجتماعات لجمعية رجال الأعمال في العالم الإسلامي في 11 إلى 15 أكتوبر؛ حيث سيتم تخصيص جزء خاص عن مصر في المعرض.