قال الجيس السوري الحر بأن معارك شرسة تدور على نطاق غير مسبوق) وعلى عدة جبهات)، اليوم الجمعة 28 شتنبر 2012، في حلب ثاني مدن سوريا، حيث أعلن مقاتلو المعارضة الخميس بدء هجوم حاسم).

واندلعت معارك عنيفة فجراً في أحياء العرقوب وميسلون (شرق) على مدى ساعات عدة. وذكر مصدر عسكري أن مقاتلي المعارضة حاولوا مرات عدة مساء الخميس ومن جبهات عدة اقتحام ساحة سعد الله الجابري وسط المدينة إلا أنهم لم ينجحوا في ذلك).

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المعارك على نطاق غير مسبوق ولم تتوقف منذ الخميس)، مضيفًا أنه في السابق كانت المواجهات تجري في شارع أو شارعين من قطاع معين، لكنها تدور الآن على عدة جبهات).

كما أفاد سكان في أحياء في وسط المدينة يسيطر عليها النظام وكانت حتى الآن بمنأى من أعمال العنف مثل السليمانية وسيد علي، عن إطلاق نار غير مسبوق).

وبقيت حلب العاصمة الاقتصادية لسوريا لفترة طويلة في منأى عن النزاع المستمر منذ أكثر من 18 شهرًا، لكنها تشهد منذ 20 تموز/يوليو الماضي معارك حقق بنتيجتها المقاتلون خروقات مهمة، لينكفئوا بعدها إلى الدفاع عن مواقعهم في وجه قوة نيران كثيفة للقوات النظامية مدعومة من سلاح الطيران.