حثت منظمة الصحة العالمية، يومه الأربعاء 26 شتنبر 2012، العاملين في المجال الطبي في شتى أنحاء العالم على الإبلاغ عن أي مريض مصاب بعدوى حادة في الجهاز التنفسي وربما يكون قد سافر إلى السعودية أو قطر وتعرض لفيروس جديد يشبه فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس).

وكانت المنظمة التابعة للأمم المتحدة قد أصدرت تنبيها عالميا يوم الأحد بشأن مريض قطري يبلغ من العمر 49 عاما أصيب بفيروس جديد وقالت إنه زار السعودية في الآونة الأخيرة حيث توفي رجل آخر بفيروس مطابق تقريبا. ويرقد القطري المصاب في حالة خطيرة في مستشفى ببريطانيا طبقا للمعلومات التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء.

وقالت المنظمة يوم الأربعاء إنه لم يتم الابلاغ عن أي حالة جديدة لإصابة مرضية حادة في الجهاز التنفسي مصحوبة بفشل كلوي بسبب الفيروس الجديد لكنها تواصل تحقيقاتها.

وجاء في الإرشادات الطبية لمنظمة الصحة لما يصل إلى 194 دولة عضوا أن على العاملين في المجال الطبي الانتباه لأي شخص عليه أعراض إصابة حادة في الجهاز التنفسي واحتمال ارتفاع في درجة الحرارة مصحوبة بسعال، وتتطلب حالته العلاج في المستشفى وكان في المنطقة التي اكتشف بها الفيروس أو كان على اتصال مع حالة مؤكدة أو مشتبه بها خلال العشرة ايام السابقة.

ويعرف الفيروس بأنه من الفيروسات الإكليلية وله صلة بأدوار البرد المعتادة وينتمي إلى نفس أسرة فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الذي ظهر في الصين عام 2002. وأصاب سارس 8000 شخص على مستوى العالم وتسبب في وفاة800 قبل السيطرة عليه.