وقع انفجاران، صباح اليوم الأربعاء 26 شتنبر 2012، قرب مقر هيئة أركان القوات السورية في دمشق، مما أدى إلى اندلاع حريق في الموقع، في وقت لا تزال الاشتباكات قائمة في أحياء العاصمة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان له أن انفجارين شديدين هزا وسط العاصمة السورية دمشق)، موضحاً أن الأول وقع الساعة 6,55 بتوقيت دمشق، وبعد 15 دقيقة تبعه الانفجار الثاني). وذكر المرصد أن الانفجارين استهدفا مبنى الهيئة العامة للجيش والقوات المسلحة في محيط ساحة الأمويين، التي تخضع لإجراءات أمنية مشددة في وسط العاصمة)، مضيفاً أنه سمعت إثر الانفجارات أصوات إطلاق رصاص كثيف).

وتحدث المرصد عن ورود معلومات أولية عن اشتباكات في المنطقة التي أغلقتها القوات النظامية إغلاقاً كاملاً)، متابعاً أن أعمدة الدخان تتصاعد من منطقة الانفجارين بالتزامن مع توافد سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المكان).

في السياق نفسه، أوضح رئيس المرصد رامي عبد الرحمن أن الانفجار الثاني وقع في المكان ذاته، بعدما كان المرصد قد أفاد، في وقت سابق، عن انفجار آخر قرب حي كفر سوسة في القطاع الغربي من العاصمة. وأضاف المرصد إن “اشتباكات عنيفة تدور داخل ساحات هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة.