أكادير

نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أكادير، يوم الأحد 16 شتنبر 2012، انطلاقا من الساعة الخامسة والنصف، مسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف من ساكنة المدينة للتنديد بالفيلم السيء.

وقد انطلقت المسيرة من أمام مسجد سوق الأحد، وعبر خلالها المحتجون عن إدانتهم لهذا العمل الجبان، كما أكدوا على محبتهم الراسخة في القلوب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، واستعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس فداء لشخصه الكريم.

وردد المحتجون بحناجرهم الغاضبة عددا من الشعارات، منها: لبيك لبيك رسول الله، حبيب الله في العيون.. يا صهيون يا ملعون، النبي لا يهان.. بالكذب و البهتان، بالروح بالدم نفديك رسول الله.

وجابت المسيرة الحاشدة شوارع المدينة، لتصل إلى أمام مكتب وزارة الخارجية حيث اختتمت بتلاوة البيان الختامي.


تارودانت

واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة ونصرة وفداءً لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وتنديدا بالتطاول والإساءة على شخصه صلى الله عليه وسلم، لبت المئات من الجماهير الرودانية النداء، يوم الأحد 16 شتنبر 2012، وذلك في مسيرة شعبية جابت مجموعة من شوارع المدينة.

ورفع المشاركون شعارات منددة بهذه الإساءة التي تستهدف ديننا الحنيف ومقدساتتنا الإسلامية وتمس نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، مبدين استعدادهم الكامل للدفاع عن حرمات ومقدسات ديننا الإسلامي الحنيف.

وقد كان حضور جماعة العدل والإحسان لافتا، ومشاركتها قوية، حيث جندت كل مناضليها وأعضائها للمشاركة الفاعلة في هذه المسيرة دفاعا ونصرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وذودا عن قضايا الأمة الإسلامية وعقيدتها الراسخة.

واختتمت الوقفة بكلمة لأحد المشاركين في المسيرة، حيى من خلالها جموع المشاركين، موضحا أن هذه المسيرة ليست إلا ضعف الإيمان نصرة وحبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم. وفي الاخير رفع المحتجون أكف الضراعة إلى المولى العلي القادر بالدعاء لنصرة أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.


أيت ملول

وبدورهم خرج سكان مدينة أيت ملول تلبية لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، في مسيرة نظمت مساء يوم الأحد 16 شتنبر 2012 لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتنديدا بكل محاولة للنيل من شخصه الكريم أو الإساءة إليه.

فمباشرة بعد صلاة العصر خرج ساكنة مدينة أيت ملول في مسيرة احتجاجية انطلقت من مسجد الصحابة بالحرش وجابت مجموعة من شوارع المدينة، رفعت فيها لافتات جمعت بين التنديد بالفيلم المسيء للرسول الكريم وبين التعريف بمكانته وفضله، كما رفعت شعارات امتزجت فيها مشاعر المحبة للرسول المعظم صلى الله عليه وسلم والغضب على الهجمة الصهيونية التي تستهدف شخصه الكريم.