نظمت ساكنة مدينة أبي الجعد، يوم السبت 15 شتنبر 2012، انطلاقا من الساعة السابعة مساء، مسيرة حاشدة للتنديد بالفيلم المسيء لنبي الرحمة عليه الصلاة والسلام.

وقد انطلقت المسيرة من أمام المسبح البلدي، وعبر خلالها المحتجون عن إدانتهم لهذا العمل الجبان على يد عصابة من الحاقدين مثيري الفتن ومشعلي الحروب، كما أكدوا على محبتهم الراسخة في القلوب لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، واستعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس فداء لشخصه الكريم.

وردد المحتجون بحناجرهم الغاضبة عددا من الشعارات، منها: لن نبيع لن نخون.. رسولنا في العيون)، حبيب الله في العيون.. يا صهيون يا ملعون)