قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان: إن الذي تشهده سوريا اليوم قد شهدناه من قبل في كربلاء قبل 1233 عاما، وأن النظام السوري يظلم ويقتل شعبه وهناك من يصفق له من نفس المذهب).

وأضاف أردوغان، في كلمته أمام مؤتمر النهضة العربية والسلام في الشرق الأوسط الذي افتتح اليوم الجمعة في أسطانبول، إن الرئيس السوري بشار الأسد ظالم وديكتاتور، وتقتل قواته المواطنين بالأسلحة، ونفذ العديد من أعمال القتل الجماعي بالمدن السورية، مع العلم أن الإسلام يحرم القتل ويعتبره جريمة ضد الإنسانية).

وأشار أردوغان إلى أن هناك أهمية ومسؤولية كبيرة تقع على عاتق زعماء الدين في الأحداث التي تشهدها سوريا وبعض القضايا الإسلامية الأخرى.

وأكد أردوغان أنه لا يمكن أن نظل مكتوفي الأيدي وصامتين ضد وحشية بشار الأسد، لأن الذي تشهده سوريا اليوم هو كربلاء جديدة في القرن الحالي).