أودت حادثة سير، وقعت صباح يومه الثلاثاء 4 شتنبر 2012 بالطريق الواقعة بين مراكش وورزازات، بحياة 43 شخصا وجرح أكثر من 25 آخرين.

وذكرت مصادر أن الحافلة كانت قادمة زاكورة في اتجاه مراكش، وانقلبت الحافلة في المنعرج الخطيرة بتلك الطريق، وقد نُقِل المصابون إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش.

كما لقي شخصان مصرعهما، وأصيب أربعة آخرون في حادثة سير وقعت اليوم الثلاثاء، على الطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي ورزازات وقلعة مكونة. ووقعت الحادثة إثر تصادم بين سيارتين على مقربة من الجماعة القروية اسكورة التي تبعد بحولي 40 كيلومترا عن مدينة ورزازات.

ولقي أربعة أشخاص أيضا مصرعهم٬ بينهم امرأة٬ وأصيب آخر بجروح خطيرة، في حادثة سير وقعت صباح اليوم الثلاثاء (4 شتنبر)، على الطريق الإقليمية رقم 3601 بين أولاد سعيد ومدينة سطات.ويشهد المغرب حوادث مرور مميتة بالطرقات باستمرار.

وهيئة تحرير موقع الجماعة نت إذ تورد هذا الخبر الأليم تسأل العلي القدير أن يرحم المفقودين ويقبلهم في واسع رحمته، وتعزي المغاربة في هذا المصاب الأليم، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.