أعلنت لجان التنسيق المحلية في سوريا، في حصيلة أولية اليوم الثلاثاء، عن استشهاد 54 شخصا برصاص قوات الأمن والجيش النظامي في عدة مدن سورية، بينهم سيدة وطفلان و26 مواطنا في العاصمة دمشق وريفها.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية أنها عثرت على 10 جثث لأشخاص أعدموا ميدانيا بمعظمية الشام بريف دمشق، وذكر ناشطون إنهم عثروا على خمس جثث مجهولة الهوية بدرعا، فيما سيطر مقاتلون ثوار على مقر فرع الأمن العسكري بالمدينة بدير الزور.

وسقط أمس الاثنين 250 شهيدا بنيران قوات النظام، وذكر ناشطون سوريون أن جرافات تابعة للجيش النظامي أقدمت على هدم منازل في غرب دمشق لمواطنين في مناطق معادية للنظام بالعاصمة، كما تحدث ناشطون عن هدم أو حرق 200 منزل ومتجر على الأقل في الجزء القديم من مدينة درعا خلال الأيام القليلة الماضية.