أكدت “كتائب أحرار الشام” أنها تمكنت اليوم من تدمير 10 مروحيات في هجومها على مطار تفتناز العسكري بإدلب، هذا في الوقت التي لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الجيشين الحر والنظامي بحي التضامن في دمشق.

وقد تم الإعلان عن استشهاد 189 أمس الثلاثاء، معظمهم في دمشق وريفها وإدلب.

وأكد نشطاء سوريون أن اشتباكات عنيفة دارت اليوم بين قوات النظام ومقاتلين من الجيش الحر في محيط مطار تفتناز العسكري بمحافظة إدلب رافقتها أصوات انفجارات تسمع من داخل المطار، كما قال ناشطون إن اشتباكات نشبت بين الطرفين في حي تشرين بالعاصمة دمشق، بينما جدد جيش الأسد قصفه بالمدفعية والمروحيات العسكرية لأحياء القابون وجوبر.

ونظم أبناء الجالية السورية في مصر، أمس الثلاثاء، مسيرة احتجاجية انطلقت من أمام خيمة الاعتصام السورية بميدان التحرير في قلب القاهرة وتوجهت إلى مقر السفارة السورية للتنديد بالمذابح التي يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد ضد المواطنين السوريين.