اقتحمت قوات سورية نظامية ضاحية داريا بدمشق اليوم الخميس بعد قصف بالدبابات وطائرات الهليكوبتر على مدى 24 ساعة لطرد مقاتلي الجيش الحر.

وأضافت مصادر صحفية أن القصف أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 15 شخصا وإصابة 150 في داريا التي تقع على الطرف الجنوبي الغربي لدمشق.

وقال نشطاء في العاصمة السورية إن القوات النظامية قامت بمداهمة المنازل في الضاحية السنية وشقت طريقها نحو وسطها ولم تواجه مقاومة قوية من المعارضين الذين يبدو أن أغلبهم انسحبوا من المنطقة.

وقال أبو زيد وهو أحد النشطاء بأن قوات الأسد تستخدم “قذائف المورتر لتطهير كل قطاع ثم يدخلونه وهم يتحركون نحو الوسط”.

وقال نشطاء آخرون إن الجيش يقصف أيضا أجزاء من الضاحية من قاسيون المطلة على دمشق ومن ثكنة للحرس الجمهوري تقع قرب قصر رئاسي على قمة تل.