بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

بني تجيت

بيــــان

ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم.

في سابقة خطيرة من نوعها على المستوى المحلي أقدمت قوى المخزن (قائد، درك، مخابرات، قوات مساعدة، مقدمين ومخبرين…) في وقت متأخر من ليلة الحادي والعشرين من رمضان 1433 على اقتحام مسجدين بمدينة بني تجيت (المركزي والتوبة) وإخراج المعتكفين وسط دهشة واستنكار الساكنة.

وعليه فإننا:

– ندين هذا التدخل الهمجي في حق ثلة من المواطنين، ذنبهم إحياء سنة النبي صلى الله عليه وسلم ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية، وانتهاك حرمة بيوت الله وحرمة هذا الشهر الفضيل.

– نحمل المخزن نتائج نهجه لمقاربة أمنية بمدينة تعاني من ويلات الفقر والتهميش والتضييق على الحريات والإجهاز على الحقوق.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

بني تجيت الجمعة 21 رمضان 1433 الموافق 10 غشت 2012