منعت قوات الأمن المخزنية صبيحة أمس الخميس 09 غشت 2012 وقفة احتجاجية دعت إليها اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أمام محكمة الاستئناف بسلا تزامنا مع جلسة محاكمة مجموعة من المعتقلين على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، تعبيرا على استنكارها استمرار الاعتقالات التعسفية والمحاكمات غير العادلة التي تصاحب هذا النوع من القضايا.

وقضت محكمة الاستئناف بسلا، في اليوم نفسه، بثلاث سنوات نافذة في حق المتهم آدم الزراري بتهمة محاولة صناعة صاروخ تحت مائي ورادار، فيما أجلت محاكمة متهمين آخرين إلى الخميس المقبل 16 غشت 2012 بتهمة الإشادة بالإرهاب.

وذكرت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن إدارة السجن عمدت إلى إرغام المعتقل مصطفى السفياني الذي تعرض حسب اللجنة لهتك العرض بداية الشهر الجاري، على الإفطار ليومين متتاليين في رمضان مع تعريته مجددا بالكامل. فيما لم تتوقف عن تعذيبه.

وحملت اللجنة المشتركة الدولة المغربية والحقوقيين مسؤلية العمل على إيقاف كل أشكال الاعتداءات التي طالت مصطفى السفياني وتطال جل المعتقلين الإسلاميين في السجون المغربية.

وقد نظمت منظمة العدالة للمغاربة Justice Moroccoيوم الأربعاء 09 غشت 2012 وقفة احتجاجية لاستنكار الجريمة الشنعاء التي طالت عرض المعتقل مصطفى السفياني بسجن بني ملال، وللتنديد بالاعتداءات المتكررة على المعتقلين الإسلاميين في السجون المغربية.