بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

بوعرفة

بيان

تدخلت قوات المخزن بكل تلاوينها وبحضور مسؤوليها منتصف ليلة الحادي والعشرين من رمضان 1433 بثلاثة مساجد بمدينة بوعرفة وأخرجت كل المعتكفين الذين دأبوا على إحياء سنة الاعتكاف منذ ما يزيد عن خمس عشرة سنة، وعليه فإننا:

– نستنكر هذا التدخل المخزني البغيض في حق مواطنين مسالمين ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية مما يعد مسا بحرية التعبد واستهتارا بحرمة بيوت الله وحرمة العشر الأواخر من هذا الشهر العظيم.

– ندين هذا المنع ونعتبره حربا على الله ورسوله بمنع المسلمبن من إحياء سنة الاعتكاف بمساجد الله، يقول تعالى: ومن اظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها الا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم.

– نحمل الدوائر المسؤولة على كل مستوياتها نتائج تصرفاتها اللاقانونية واللاشرعية بمدينة نالت وما زالت تنال حظا وافرا من التهميش والتضييق على الحريات وسلب الحقوق.

يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المومنين صدق الله العظيم

بوعرفة الجمعة 21 رمضان 1433 الموافق 10 غشت 2012