بسم الله الرحمان الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيـان

قوات القمع المخزنية تمنع المهرجان الفني التضامني مع سوريا مخلفة مجموعة من الإصابات

تدخلت قوات المخزن المغربي بعنف شديد وشراسة لمنع تنظيم المهرجان الفني التضامني الذي دعت إليه الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تضامنا مع الشعب السوري الأبي والذي كان من المزمع تنظيمه يوم الاثنين 6 غشت 2012 بساحة الحمام بمدينة الدار البيضاء، وقد عمدت حشود قوات القمع المختلفة وفي وقت مبكر إلى تطويق مكان المهرجان بشكل ملفت لمنع وصول المشاركين إلى مكان المهرجان، حيث خلف التدخل الهمجي مجموعة من الإصابات المتفاوتة والاعتقالات العشوائية في صفوف المشاركين.

إننا في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إذ نستنكر هذا المنع في حق نشاط فني سلمي تضامني مع الشعب السوري الأبي، لا نفهم سبب الحشود الغفيرة من قوات القمع التي طوقت المكان والتي مارست القمع والإرهاب والشتم في حق المشاركين وفي شهر رمضان المبارك، كما نستغرب سياسة الكيل بمكيالين التي ينهجها النظام المغربي تجاه معاناة الشعب السوري الأبي، معلنين ما يلي:

– شجبنا للتدخل الهمجي الذي تعرض له المشاركون في المهرجان الفني التضامني.

– شكرنا لكل الفنانين الذين لبوا دعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

– استنكارنا للموقف المغربي الملتوي تجاه ما يعانيه الشعب السوري الأبي.

– استمرارنا في برنامجنا التضامني مع الشعب السوري الأبي ومع كل الشعوب المستضعفة.

قال تعالى: ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الإثنين 17 رمضان 1433 هـ الموافق 6 غشت 2012