أشارت تقارير إلى أن قوات الجيش السوري قتلت 35 شخصا قرب العاصمة دمشق جلهم من المدنيين العزل. وقد استشهد هؤلاء بعد أن قصفت القوات الحكومية واقتحمت ضاحية جديدة عرتوز جنوب غربي دمشق يوم أمس حسبما أفاد ناشطون وسكان محليون.

وقصف مسلحو المعارضة قاعدة جوية كان يستخدمها طيران النظام لقصف مدينة حلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قاعدة منغ الجوية تعرضت صباح الخميس للقصف بواسطة دبابة كان قد غنمها المعارضون).

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من مائتي ألف شخص قد نزحوا عن حلب في الأسابيع الأخيرة بينما تحاول القوات السورية طرد عناصر الجيش السوري الحر المعارض منها.

ويبدو أن المسلحين المعارضين ما زالوا يسيطرون على أجزاء كبيرة من حلب رغم إصرار الحكومة على أنها كبدتهم خسائر جسيمة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن أن حصيلة القتال الذي دار الأربعاء بلغت 135 قتيلا، بينما قالت التنسيقيات المحلية إن العدد بلغ 170.